رمضان وصناعة الذات (29)

رمضان وصناعة الذات (29)

* تعلَّمْ من رمضان

التقوى طريق الإصلاح.. فالغاية من الصيام هي التقوى التي تدفع المسلم إلى أن يفعل الطاعات ويتجنب المحرمات فلا يغش ولا يسرق ولا يظلم؛ وإذا صلح الفرد صلح المجتمع، ومن الأفراد ينتخب الحاكم الذي بصلاحه تصلح الرعية.

* حفِّز ذاتك

ليكن عتابك لذاتك مراجعة وتصحيحا لها، لا إحباطاً ولوماً

* معادلات

ملء وقت الفراغ بالخير + الالتزام ببرنامج متوازن + مصاحبة الخيّرين = التطور والرقي

* شعارك

لِمَن العيد؟

ليس العيد لمن لبس الجديد، ولكن العيد لمن خاف يوم الوعيد

* زيت المصباح

تصدق بملابس العيد الماضي الخاصة بأولادك أو اشترِ ملابس جديدة وفرِّح بها قلوب المحرومين

* كنوز

عَن أَبي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ: “مَنْ جَلَسَ في مجلسٍ فكَثُرَ فيهِ لَغَطُهُ فَقَالَ قبلَ أنْ يقومَ مِن مجلسِهِ ذَلِكَ: سُبحانَكَ الَّلهُمَّ وبحمدكَ أشهدُ أنْ لا إلهَ إلاّ أنتَ، أستغفِرُكَ وأتوبُ إليكَ إلاّ غُفِرَ لهُ ما كَانَ في مجلسِهِ ذلكَ”  رواه الترمذي.

* ومضات

كان داود الطائي ينادي في الليل: إلهي، همك عطّل عليَّ الهموم، وحال بيني وبين الرقاد، وشوقي إلى لقائك حال بيني وبين اللذات، وأنا في سجنك يا كريم.

رمضان وصناعة الذات

* التحلية والتخلية

تحلية تخلية
احترام معلميك وتقديرهم الجَفَاء والشَّحْناء

 

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اترك تعليقا


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.