فلتقل خيراً أو لتصمت

فلتقل خيراً أو لتصمت

مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ

أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن من شروط الإيمان بالله واليوم الأخر قول الخير وإن لم يكن فيفضل الصمت ، وإكرام الضيف، والاحسان إلى الجار

اترك تعليقا


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.