معاملة الزوجة في رمضان

 معاملة الزوجة في رمضان

أرح زوجتك يوما ً من أعباء البيت وقم أنت بها، وكن كما كان ﷺ يصنع في أهله؛ فقد كان يَقُمُّ (يكنس) بيته، ويرقع ثوبه، ويخصف نعله، ويحلب شاته.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اترك تعليقا


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.