16 شعبان

16 شعبان

16 شعبان

عنْ أُسامَةَ بنِ زيدٍ قُلتُ: يا رسولَ اللهِ

لَم أَركَ تَصُومُ منَ الشهرِ ما تَصُومُ مِنْ شعبانَ،

فقال: ذاكَ شَهرٌ يغفَلُ الناسُ عنه بينَ رَجَبٍ ورَمَضانَ

وهو شَهر تُرْفَعُ فيه الأعمالُ إلى ربِّ العالَمَينَ

فأحَبَّ أنْ يُرفَعَ عَمَلِي وأنا صائِمٌ

أخرجه النسائي.

شهر شعبان هو الذي ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين ، لذا كان يحرص نبينا الكريم على صيام أغلبه ، حيث قال أنه يحي أن ترفع الأعمال إلى الله وهو صائم

اترك تعليقا


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.